آخر الإضافات

إسقاط مرسي ليس في صالح المعارضة !

 بقلم:عبدالرحمن الراشد
تعمدت أن يكون الاستنتاج هو العنوان، حتى أختصر الجهد على المتعجلين من قراء العناوين من دون صبر حتى السطر الأخير، وللذين يقرأون للكاتب بأحكام مسبقة. في مصر، أصبح الرئيس محمد مرسي في ورطة خطيرة، يدركها حتى أتباعه؛ شعبيته في تراجع، والمزيد من المصريين خيبت آمالهم الثورة والحكومة. وبات احتمال سقوط حكم الإخوان واردا، إما في ثورة ثانية من الميدان، وإما بتدخل عسكري.
لكن، على الرغم من سوء إدارة مرسي، فإن إسقاطه - وقد بقيت ثلاث سنوات على رئاسته - سيكون خسارة للنظام الديمقراطي في مصر، وسيؤسس لعهد من الفوضى.
دوافع «التمرد» عليه صحيحة إنما الغاية خاطئة، ولو كان مرسي يحكم دولة ديمقراطية حقيقية لاستدعي للمحاكمة وواجه العزل. رغم هذا فإن إسقاط مرسي اليوم قد يؤذن بعهد مستقبلي سيئ لمصر، في وقت تحتاج البلاد أن تجرب وتخطئ، وتعيد المحاولة حتى يصل المصريون إلى النظام الذي يرتضونه.
إلى اليوم، مرسي لم يتوقف عن إساءة استخدام السلطة في مطاردة خصومه، من إعلاميين ومعارضين، كما كان يفعل الرئيس السابق حسني مبارك، باستثناء أن الرقم أكبر في عهد مرسي! الديمقراطية ليست مجرد صندوق انتخابي وأغلبية أصوات، بل لها استحقاقات ملزمة؛ القضاء المستقل عن الرئاسة، والبرلمان المستقل، والإعلام الحر. مرسي تغول على القضاء، قرر كتابة نظام قضائي جديد، وتشكيل مجلس من قضاة يختارهم، وعين نائبا عاما. عدا عن انتهاكه الصريح أيضا يريد إلغاء الديمقراطية الليبرالية التي جاءت به والإخوان المسلمين للحكم، بعد أن عجز الإخوان عن أخذه بالقوة ثمانين عاما. الإخوان يريدون تحويلها إلى «ديمقراطية إيرانية»، حيث يقرر المرشد من هو صالح للرئاسة ثم يستفتي الناس فيمن اختارهم فقط!
والقضاء هو حجر الرحى. فعندما يتحكم مرسي في اختيار السلطة القضائية يتحكم أيضا في الانتخابات، لأن القضاة هم المشرفون على التصويت والفرز، وهم الذين يحكمون في الطعون والخروقات الانتخابية، وهم الذين يصدقون على نتائجها. باختصار عندما يختار مرسي القضاة يكون قد ضمن الفوز في أي انتخابات، هو وحزبه! لهذا المعارضة مصرة على إسقاطه بالقوة. كذلك، عندما عزل مرسي النائب العام واختار واحدا من عنده أمسك بمفتاح التداعي بيد، والأمن بيد ثانية. من خلاله يستطيع السماح لدعاوى ضد خصومه السياسيين، وبه يمنع الدعاوى الموجهة ضده. المدعي العام قد يستخدم لمطاردة المعارضة، وهذا ما يفعله مرسي الآن بتوجيه تهم لخصومه بالتهرب من الضرائب أو الإساءة للرئيس، وحتى في تلفيق قضايا جنائية بها يستطيع حرمانهم من دخول الانتخابات لاحقا، وبالتالي القضاء على المعارضة.
هل هذا يعني أن مرسي مجبر على السكوت عن القضاء الذي يتهمه بأنه من تركة المخلوع مبارك؟ أبدا، لا. من حق الرئيس أن يطلب تعديل نظام القضاء، وكذلك تغيير من يشاء من القضاة، وكذلك النائب العام، إنما يمكنه ذلك في أحد إطارين؛ إما أن يترك للقضاء مهمة الإصلاح القضائي، أو أن يطرح مشروع الإصلاح القضائي ويشرك فيه كل القوى السياسية بالتساوي مع ممثلي الإخوان. وهذا ما يفعله حاليا رئيس وزراء تركيا أردوغان، عندما قرر تعديل الدستور أشرك كل القوى المنافسة، ولم يمنح حزبه في اللجنة إلا نفس عدد المقاعد مثل بقية الأحزاب الرئيسة.
ومع اهتزاز عرش مرسي، اتضح لأول مرة أنه يمكن إسقاطه، فالأصلح للمعارضة أن تعدل سلوك الرئاسة بالضغط عليه، لا أن تقصيه من الحكم قسرا. ولا يوجد في صلب دستور مصر ما يشرّع إسقاط مرسي، مثل طرح الثقة في الحكومة، أو إجراء استفتاء شعبي حول انتخابات مبكرة.

المقال الأصلي : دنيا الوطن

مجموعة قصص للأطفال pdf

مجموعة قصص رائعة للأطفال
 نقدم لكم اليوم من خلال مدونتكم واحة افكاري مجموعة رائعة من القصص الشهيرة والعالمية للأطفال، والتي يمكن للآباء والامهات قراءتها لأطفالهم لتنمية حس القراءة لديهم ، المجموعة هي الاولي التي نقدمها لكم ولن تكون الاخيرة بإذن الله وتشمل اثنتي عشرة قصة وهي:
أسرة السناجب
الأسد الملك
الأميرة النائمة
الاميرة وحبة الفول
الجدي الأبيض
الف ليلة وليلة
بياض الثلج وحمرة الورد
جزيرة الكنز
جميلة والوحش
روبنسون كروز
سندريلا
ليلي الحمراء والذئب "ذات الرداء الأحمر"

نهاية الكون Death Of The Universe .. وثائقي مشاهدة مباشرة

نهاية الكون  death of the universe
هل سينتهي كوننا ؟
هل سيتمزق الي أشلاء في لحظات؟
أم سيتجمد ببطء حتي الموت؟
يتخيل العلماء ما لا يمكن تخيله ويكونون أفكار ونظريات كثيرة في محاولة لتوضيح ما قد يحدث عند انتهاء العالم كما نعرفه،الكثير منا برغبته أو برغبة غيره ناقش موضوع نهاية العالم، ومعظم الناس في شتى أنحاء المعمورة يؤمن بأشياء غيبية وغير علمية. ولكن كيف ستكون نهاية العالم؟ وما هي النظريات والفرضيات والتوقعات
هناك كثير من التنبؤات لنهاية العالم سمعناها في السوات الأخيرة ،ومنها علي سبيل المثال ما ذكره هاني جبران في اذاعة صوت روسيا الذي حاول أن يحصر كل التنبؤات التي اطلقها المنجمون وبعض العلماء في الثنوات الاخيرة منها ما مر بسلام ومنها ما لم يأتي موعده بعد
والمقال كما جاء في صوت روسيا 

كتاب أطلس التجويد PDF




كتاب أطلس التجويد هو كتاب ملون يشرح كل احكام التجويد المعروفة مصحوب برسومات توضيحية لمخارج الأحرف والألفاظ وذلك للتيسير علي طالب العلم، ومن المواضيع التي يحتويها الكتاب

-        أحكام التعوذ والبسملة

-        تعريف علم التجويد، حالات الحرف العربي، اللحن الجلي والخفي، أساليب التلاوة، اهم مباحث علم التجويد.

-        التواتر ومراحل تدوين القرآن

-        المخارج الرئيسية للحروف العربية

-        صفات الحروف العربية

-        صفات الحروف العربية موزعة على حروف الهجاء

-        بحث إتمام الحركات

-        الحرفان الملتقيان (متماثلان، متجانسان، متقاربان، متباعدان)

-        لام التعريف

-        أحكام الميم الساكنة

-        تعاريف هامة

-        أزمنة الغنن

-        احكام النون الساكنة والتنوين

-        بحث الممدود

-        التقاء الحرفين الساكنين بكلمة واحدة في تلاوة القرآن الكريم

-        الإدغام الناقص

-        الإمالة

-        الألفات السبعة

-        أصل نعماً

-        همزة الوصل

-        النبر ومواضعه في تلاوة القرآن

-        علم الوقف والابتداء

-        هاء التأنيث

-        المقطوع والموصول

-        كيفية الوقف علي أواخر الكلمات القرآنية

-        الفرق بين رسم المصحف والرسم الإملائي

-        أمثلة علي الوقف الاختباري أو الاضطراري

-        أمثلة علي الابتداء الاختياري

-        الإشمام والروم


القشاية التي تنبأت بالثورة

  واحد اثنين تلاتة
إبرة الخياطة
خيطي لي كمي
واوعي تقولي ﻷمي
..............
أمي وعينها مش جايبة
متعلقة في حبال دايبة
إن شبت ما بتطولشي
وإن دبت ما بتجيبشي
وان جابت
جابت طرشي
صغرت صغرت وصغرنا
صبحت أد النبقاية
مدينا أدينا لغيرنا
واتعلقنا بقشاية
قشاية أخت القشة
يتجمعوا يبقو مقشة
شهل يا كناس خدهم
مش محتاج غير كام قشة
راسي بتوجعني مصدع
زي اﻷطفال بتوجع
شايف بيتنا بيتصدع
صاحب البيت اللي وارثه
قال الموقف أنا دارسه
كداب طبعاً وبينخع
يا مقاول شغلك طول
والترميم ما بقاش نافع
هده وابدأ م اﻷول
بيتنا وعارفه
واقع.. واقع
بيتنا وعارفه
واقع.. واقع
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
القصيدة للشاعر :يسري حسان
وقد نُشرت بجريدة المساء في رمضان سنة 2009 ضمن قصائد كثيرة تحت عنوان "المسحراتي" تندد بالنظام وتتنبأ بسقوطه
 ثم أعادت جريدة المساء نشرها يوم الثلاثاء 15 فبراير 2011.
وكما يبدو  فالأحداث تعيد نفسها ...
والقشاية مازالت تتنبأ بالكثير

بين نطاقها وعينيها ..قصة قصيرة



الحياة لم تكن تعني له الكثير قبل أن يراها ، ولكنها وفي فترة قصيرة غيرت لديه كل شيء ، وجعلت لحياته طعماً ورائحة.
أيقن أنه قبلها لم يكن له وجود ، ورحيلها بعد كل ذلك يعني أنه لا يستطيع لوحده أن يعيش ،فهي بالنسبة له الماء العذب الذي يحتاجه كل كائن حي ، هي الهواء الذي يتنفس، العودة للزمن السابق لدخولها حياته مستحيل

الأزهر سقطَ سَهْواً

مظاهرات طلاب جامعة الأزهر
من المؤكد أنني أصبت بداء الحقد، لا تفهموني خطأ، فأنا لا أحقد على شخص معين كائن من كان، ولكني أحقد وبكل صراحة على شخصية اعتبارية نالت ما نالت من الاهتمام والتدليل من ساسة مصر على مدار السنوات السابقة وهي للأسف تحتاج لأكثر من ذلك لكي

الوجه الآخر للديمقراطية !!

صورة من احتجاجات اسطنبول 2013

 احتجاجات تركيا 2013

اقرأ كتاب : قذائف الحق للشيخ الغزالي رحمه الله - الجزء الرابع

 ضمن سلسلة اقرأ كتاب التي تقدمها لكم مدونة واحة أفكاري
نقدم لكم اليوم الجزء الرابع والأخير من كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي رحمه الله
وتقرأ في هذا الجزء 
الباب السادس/ الدعوة الإسلامية والحكام الخونة. 96

الذئب الأغبر.. 96

الإسلام فى كوريا 97

أندونيسيا المسلمة. 100

سماسرة الفاتيكان. 103

قبرص... 105

العقيد الناصرى.. 106

الباب السابع/ مع التيار الشيوعى والإلحادى.. 116

لا بد للإسلام من خطة إيجابية يواجه الغزو الثقافى بها 116

الباب الثامن.. 146 : لا دين حيث لا حرية. 146

يا للرجال بلا دين.. 151

مشهورون ومجهولون. 154

التنادى بالجهاد المقدس... 159

دين زاحف مهما كانت العوائق. 164

قال الإنسان وقال الحيوان. 168

حول خرافة تحديد النسل.. 172

محنة الضمير الدينى هناك ! 176

هذه المقررات لا نريد أن تنسى. 182

أسئلة وأجوبة. 186

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقرأ كتاب:
 قذائف الحق للشيخ الغزالي رحمه الله
الباب السادس:
 الدعوة الإسلامية والحكام الخونة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ليست مصر التي نعرفها

لعلنا نتفق على أن أهمية أي حوار سياسي، تبدو في الخروج بنتائج حقيقية، وأن جدوى الحوار تكمن في طرح مبادرات واقترحات ترقى لمستوى الموضوع والحدث، ومكانة المشاركين، وهيبة وجلال المكان، الذي يمثل قمة هرم إدارة الدولة المصرية، بتاريخها وحضارتها ودورها الإقليمي والدولي. 
والمفترض أنه عندما يدعو الرئيس المصري الى حوار لمناقشة أحد الملفات الهامة والتي تشغل الرأي العام، أن يخرج بنتائج إيجابية تقضي على الحيرة التي تلتبس الشارع حول رد فعل يحفظ لمصر حقها في مياه نهر النيل، ويجيب على السؤال المثير للجدل هل ضعفت مصر؟ ولم تعد تلك التي نعرفها ويعرفها العالم؟ .
الطريقة التي تمت بها إدارة الحوار الوطني، بمقر الرئاسة كشفت الكثير من الحقائق حول أهمية الحوار بعد ان اجتمع الرئيس بوزراء الدفاع والخارجية والموارد المائية بحضور رئيس جهاز المخابرات العامة، عقب إعلان إثيوبيا تحويل مجرى النهر، وكأن الحوار مع القوى السياسية كان بهدف إبراء الذمة من أي تداعيات مستقبلية.
كما ان بث الحوار تلفزيونيا من دون علم المشاركين، يُزيد من أزمة الثقة مع نظام جماعة الإخوان المسلمين الحاكم، ويقضي على أي حوار لها مع المعارضة خوفا من نمط التعامل مع لقاءات الرئيس أو قيادات الجماعة أو حزب الحرية والعدالة.
واعتذار مساعد الرئيس المصري عن بث الحوار تلفزيونيا، يؤكد الخطأ الذي لا يجب أن تقع فيه مؤسسة الرئاسة، ذلك لأن مثل هذه اللقاءات كفلت النظم السياسية السليمة آليات إدارتها وتسجيل ما يدور خلالها في مناخ من الثقة والشفافية.
الحوار في مجمله لم يرق لمستوى الحدث، وكشف حجم وأداء شخصيات سياسية ربما لها تأثير في توجيه شريحة كبيرة من الشعب المصري، كما ان التصريحات والكلمات التي شهدها الحوار، لا يمكن وضعها سوى في دائرة اللامسؤولية وسوء تقدير الموقف، وضعف مستوى الأداء السياسي تجاه خطر حقيقي يواجه المصريين.
ما دار في حوار عدد من قيادات الأحزاب السياسية بمقر الرئاسة المصرية، من شأنها إلحاق الضرر بمصالح مصر الإستراتيجية، ويهدد التحرك المصري لتسوية الأزمة، وأن سياسة النظام الحالي يمكن ان تؤدي الى تغيير خريطة التوازنات والقوى الإقليمية، ويضع مصر في مواجهة مع دول الجوار الإفريقي، ويُفقد النظام الثقة في تعاون مثمر.    
نظام جماعة الإخوان المسلمين، بات سببا في فقدان مصر تأثير قوتها الناعمة بمواقع عديدة، فقررت إثيوبيا المضي قدما في مشروعها دون اكتراث بالمصالح المصرية التي ظلت محافظة عليها لعقود طويلة، وان استمرار الاعتماد على أهل الثقة والولاء وإقصاء أهل الخبرة والكفاءة من شأنه مزيد من الضعف والتراجع، وهذه ليست مصر التي نعرفها ويعرفها العالم كله.
بقلم :اشرف كمال
وكالة انباء : موسكو اليوم
اقرأ المقال الأصلي :ليست مصر التي نعرفها

SMS : رسائل من قلب الصعيد



آردوغان :

احتجاجات اسطنبول ،تركيا
كنت فاكرك أذكي من كده !
لايم الدور يا باشا قبل ماتغرق ، وانت شايف! 
الشوطة اليومين دول في الحكام

الريس :

كتاب أريد ساقاً أقف عليها لأوليفر ساكس pdf

لمزيد من المعلومات وتحميل الكتاب
 
Support : Your Link | Your Link | Your Link
Copyleft © 2013. واحة أفكاري - All lefts Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger custom blogger templates