Home » , , » القصة وما فيها

القصة وما فيها

 بقلم الأستاذ/ عماد عبد الحميد (1)
قد يسري بك الخيال فتسبح في عالمه تسعى فيه لتحقيق شيء لا تستطيع تحقيقه في الواقع , ترسم لنفسك قصة أنت فيها البطل ,وقد ترى قصة فتشاهدها بعينيك, يحس بها جسدك , وتعيشها روحك , فتشعر بما فيها من حزن وفرح وقد تعيشها أكثر من أصحابها الحقيقيون , تجد نفسك في شخصية ما قد تحب أن تكون المظلوم أو تحب أن تكون المنتصر دائماً .

شعورك بالقصة هو نبع من الإحساس وجزء من الإنسانية لا يتجزأ ,جوهر من كيان البشر أن تشعر وأن تتخيل .
هل تمنيت يوماً أن تكون قصة تروى وتسمع ويتمنى الآخرون أن يعيشوها ولو في خيالهم؟
هل أحسست يوماً أنك لا تصلح أن تكون قصة؟
أم عجزت حتى أن تكون جزءاً من قصة بطلها شخص آخر ؟
قد يعيش آلاف الناس وليس بينهم من يساوي قصة يمكن أن ُتسمع .
تعيش كما يعيش الناس , وتموت كما يبلى الأشياء وتفنى ,وكأنك سائر في ظلام تتحسس الخطى في خوف ورهبة ,تطمأن لما فات وتخشى من كل ما هو آت ,تكافح في الحياة لتحيا وهدفك في الحياة أن تعيشها فقط.
قد يجد المرء نفسه في حياة مليئة بالألم والشقاء والتعاسة وسوء الحظ فيهرب منها ليعيش حياة أخري وهمية يصنعها من نسج خياله لتهدأ نفسه وكأن هذا الخيال هو طريق الهروب من دنيا الشقاء والُمسكِّن لجميع الآلام.
قد يبرر المرء ضعف همته وعجز قوته واتكاله وتواكله علي ما سيحدث في المستقبل فهو دائما في انتظاره ولكنه نسي أن ساعد المرء هو مساعده وعقله هو قائده وعزمه وجده هو سبيله الوحيد والأكيد للوصول إلي الغاية.
وقد يعيش الإنسان في عالم من التيه والظلام فيضيع في عالم النسيان وتضيع نفسه منه فيعيش في خيال محض يسعى خلف السراب , يعيش الأيام وقد مات منذ سنين  ,قد يكون أدمن أشياءً فصار لها عبداً في حياته .
التقرب منها , أو الوصول إليها أغلي أمنياته ,يعيش في عالم آخر غير هذا العالم الموجود به ... ضاعت منه نفسه  فلم يضبطها أو يستطيع أن يحركها عندما  يشاء .
من الجميل أن ترى قصة أو تسمعها فتأخذ العبرة والدرس منها , وأجمل من ذلك أن تأخذ عزماً وقوة وقدرة علي الوصول إلي الغاية , والأروع أن تكون لك قصة تشعر في نهايتها أن حياتك لها معني.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) مدرس العلوم بمعهد الغنايم الإعداد الثانوي.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

أخي \ أختي في الله ... تذكر(ي) دائما
قوله تعالى : ( مَا يَلفِظُ مِن قَولٍ إلا لَدَيهِ رَقِيبٌ عَتِيد )

 
Support : Your Link | Your Link | Your Link
Copyleft © 2013. واحة أفكاري - All lefts Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger custom blogger templates