حكاية قيسيه


 
لَّســــتُ أديباً...لّســــتُ  ُأغني(1)
كـــــلُّ الحكـــــايةُ ُ يا ليــلُ أنّي
أُطـــــاردُ طيَفكِ عند مســـــائي
وفي الصبحِ أجلي خيـالُك عني
وأكتبُ في الليل ألفـــــي قصيدة
وفي الفجر أحرقُ شِعري وفني
نعم في هواكِ لقد جُـــــنَّ عقلي
وجاء المشيبُ علي صُغرِ سِني
ينادوني شيخـــــاً برغم شبابي
وأحيـــــا الليالي بكــــــاءً وأنَّي
يقولون ليـــــــلى فيهوي فؤادي
ولا أري في الأرض إنسٌ وجـنِ
وهمتُ حبيبي فصــــــــارَ لقلبي
براحُ الفـــــلاةِ  كقيدٍ وسجـــــنِ
يقولون جنَّتكَ(2) ليـــلى وعـاشت
حيـــــــاةَ النعيــــم وزوجٍ وقِنِ(3)
وقد هِمتُ قيساً وما عدتُ قيسـا
فمجنونُ ليـــلى هو الآن اسـمي

 قصيدة لصاحب الدار
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 (1) الحكاية لم تكتمل بعد , كما أنها تحتاج لضبط بعض الأخطاء العروضية والنحوية.
 (2) جنّتك : كلمة عامية .
 (3) القيان : الجواري ذات الصوت الحسن..مفردها قينة وهي الأمة المغنية كما جاء في لسان العرب
        يقصد أن قيس اصيب بالجنون بينما تعيش ليلي ترف الحياة مع زوجها وعبيدها غير مبالية بحبه وهيامه.

1 التعليقات:

  1. السلام عليكم
    رائعة جدا جدا
    موسيقى الشعر فيها راقى وبديع

    شكرا لك اخى الفاضل على الكلمات والمعانى الر اقية

    تحياتى لك
    دمت بكل خير

    ردحذف

أخي \ أختي في الله ... تذكر(ي) دائما
قوله تعالى : ( مَا يَلفِظُ مِن قَولٍ إلا لَدَيهِ رَقِيبٌ عَتِيد )

 
Support : Your Link | Your Link | Your Link
Copyleft © 2013. واحة أفكاري - All lefts Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger custom blogger templates