Home » , , , » الملحمة النونية -الشيخ يوسف القرضاوى

الملحمة النونية -الشيخ يوسف القرضاوى

هى قصيدة عصماء ألفها قدوة العلماء و هو فى السجن الحربى إبان العهد الناصرى
أُلفتْ داخل السجن الحربي في القاهرة عام 1955م
ثارَ القريضُ بخاطري فدعوني = أفضي لكمْ بفجائعي وشجونى
فالشعر دمعى حينَ يعصرني الأسى = والشعرُ عودي يومَ عزفِ لحوني
كم قال صحبي: أين غرُّ قصائدٍ = تشجي القلوبَ بلحنها المحزونِ؟
وتخلّد الذكرى الأليمةَ للورَى = تُتلى على الأجيالِ بعدَ قرونِ
ما حيلتي والشعرُ فيضُ خواطرٍ = ما دمتُ أبغيهِ ولا يبغيني
واليوم عاودني الملاكُ فهزني = طربًا إلى الإنشادِ والتلحينِ
أُلهمتُها عصماءَ تنبُع مِن دَمِي = ويَمُدُّها قلبي وماءُ عيوني
نونية والنونُ تحلو في فمي = أبدًا فكدتُ يُقال لي ذو النونِ
صَوَّرتُ فيها ما استطعتُ بريشتي = وتركتُ للأيامِ ما يعييني
ما هِمْتُ فيها بالخيالِ فإنَّ لي = بغرائبِ الأحداثِ ما يُغنيني
أحداثِ عهدِ عصابةٍ حكموا بني = مصرٍ بلا خُلق ولا قانونِ
أنستْ مظالِمُهُمْ مظالمَ مَن خلَوْا = حتّى ترحمَنا على نيرونِ
حَسِبوا الزمانَ أصمَّ أعمى عنهمُ = قد نوَّموه بخُطبة وطنينِ
ويراعةُ التاريخِ تَسْخَرُ مِنهمو = وتقومُ بالتسجيلِ والتدوينِ
وكفى بربكَ للخليقةِ مُحْصِيًا = في لوحِهِ وكتابِهِ المكنونِ
يا سائلي عن قصتي اسمعْ إنها = قَصصٌ مِن الأهوالِ ذاتُ شجونِ
أَمْسِكْ بِقَلْبِكَ أنْ يطيرَ مُفَزَّعًا = وتولَّ عن دُنياكَ حتى حينِ
فالهولُ عاتٍ والحقائقُ مُرةٌ = تسمو على التصويرِ والتبيينِ
والخطبُ ليس بخطبِ مصرٍ وحدَها = بلْ خَطْبُ هذا المشرقِ المسكينِ
في ليلةٍ ليلاءَ مِن نوفمبرٍ = فُزِّعْتُ مِن نومي لصوتِ رنينِ
فإذا كلابُ الصيدِ تَهجمُ بغتةً = وتحوطُني عن يسرةٍ ويمينِ
فَتَخَطَّفوني عن ذَوِيَّ وأقبلوا = فرحًا بصيدٍ للطُّغاةِ سمينِ
وعُزِلتُ عن بصرِ الحياةِ وسمعِها = وقُذفتُ في قفصِ العذابِ الهونِ
في ساحة "الحربي" حَسْبُكَ باسمِه = مِن باعثٍ للرعبِ قدْ طرحوني
ما كدتُ أدخلُ بابَه حتى رأتْ = عيناي ما لم تحتسبْه ظنوني
في كلِّ شبرٍ للعذابِ مناظرٌ = يَندى لها -واللهِ- كلُّ جَبينِ
فترى العساكرَ والكلابَ مُعَدَّةً = للنهشِ طوعَ القائدِ المفتونِ
هذي تَعَضُّ بِنابِها وزميلُها = يَعْدُو عليكَ بِسَوْطِه المسنونِ
ومضتْ عليَّ دقائقٌ وكأنَّها = مما لقيتُ بِهِنَّ بِضْعُ سِنينِ
يا ليت شعري ما دهانِ؟! وما جرى؟ = لا زلتُ حيًّا أم لقيتُ منونِ؟
عجبًا! أسجن ذاك أم هو غابةٌ = برزت كواسرُها جياعِ بطون؟
أأرى بناءً أم أرى شقَّيْ رحًى = جبارةٍ للمؤمنين طحونِ؟
واهًا! أفي حُلْمٍ أنا أم يقْظةٍ = أم تلك دارُ خيالة وفتونِ؟!
لا.. لا أشك.. هي الحقيقة حية = أأشُكُّ في ذاتي وعينِ يقيني؟!
هذي مقدمة الكتاب فكيف ما = تحوي الفصولُ السودُ مِن مضمونِ؟!
هذا هو الحربي معقل ثورةٍ = تدعو إلى التحرير والتكوينِ
فيه زبانيةٌ أُعِدُّوا لِلْأَذَى = وتَخصصوا في فنِّه الملعونِ
متبلّدون عقولُهم بِأَكُفِّهِمْ = وَأَكُفُّهُم للشرِ ذاتُ حنينِ
لا فرقَ بينهمو وبين سِياطِهم = كلٌّ أداةٌ في يدي مأفونِ
يتلقفون القادمين كأنهم = عثروا على كَنزٍ لديك ثمينِ
بالرِّجل بالكرباج باليد بالعصا = وبكل أسلوب خسيس دُونِ
لا يقدرون مفكرًا ولو انه = في عقل سقراط وأفلاطونِ
ولو انه = في زهد عيسى أو تقى هارونِ لا يعبأون بصالح
لا يرحمون الشيخ وهو محطم = والظهر منه تراه كالعرجونِ
لا يشفقون على المريض وطالما = زادوا أذاه بقسوة وجنونِ
كم عالم ذي هيبة وعمامةٍ = وطئوا عمامته بكل مجونِ
لو لم تكن بيضاء ما عبثوا بها = لكنها هانت هوان الدينِ
وكبيرُ قومٍ زيَّنتْه لحيةٌ = أغرتهمو بالسب والتلعينِ
قالوا له انتفها بكل وقاحة = لم يعبأوا بسنينه الستينِ
فإذا تقاعس أو أبى يا ويله = مما يلاقي من أذى وفتونِ
أترى أولئك ينتمون لآدمٍ = أم هم ملاعين بنو ملعونِ؟
تالله أين الآدمية منهمو = من مثل محمود ومن ياسينِ
من جودة أو من دياب ومصطفى = وحمادة وعطية وأمينِ
لا تحسبوهم مسلمين من اسمهم = لا دين فيهم غير سب الدينِ
لا دين يردع لا ضمير محاسِب = لا خوف شعب لا حمى قانونِ
من ظن قانونًا هناك فإنما = قانوننا هو حمزة البسيوني
جلاد ثورتهم وسوط عذابهم = سموه زورًا قائدًا لسجونِ
وجه عبوس قمطرير حاقد = مستكبر القسمات والعرنينِ
في خده شجٌّ ترى مِن خلفه = نفسًا مُعقدةً وقلبَ لعينِ
متعطش للسوء، في الدم والغ = في الشر منقوع به معجونِ
هذا هو الحربي معقل ثورة = تدعو إلى التطوير والتحسينِ
مِن لظى = فى ضيقها وعذابها الملعونِ هو صورة صغرى استُعيرتْ
هو مصنع للهول كم أهدى لنا = صورًا تذكرنا بيوم الدين
من فيض إيمان وبرد يقينِ = هو فتنة في الدين لولا نفحة
قل للعواذل: إن رميتم مصرنا = بتخلف التصنيع والتعدين
مصر الحديثة قد علت وتقدمت = في صنعة التعذيب والتقرينِ
في العرض والإخراج والتلوين =وتفننتْ -كي لا يمل معذب
أسمعتَ بالإنسان يُنفخ بطنه = حتى يرى في هيئة البالون
أسمعت بالإنسان يضغط رأسه=بالطوق حتى ينتهى لجنون
أسمعتَ بالإنسان يُشعل جسمه = نارًا وقد صبغوه بالفزلينِ؟!
أسمعتَ ما يَلقى البريء ويصطلي = حتى يقول أنا المسيء خذوني؟!
أسمعتَ بالآهاتِ تخترق الدُّجى = رباه عدلك إنهم قتلوني؟!
إن كنتَ لم تسمع فَسَلْ عما جرى = مثلي.. ولا ينبيك مثل سجينِ
واسأل ثرى الحربي أو جدرانه = كم من كسير فيه أو مطعونِ
وسلِ السياطَ السود كم شربتْ دمًا = حتى غدت حمرًا بلا تلوينِ
وسلِ العروسة قُبَّحَتْ من عاهر = كم من جريح عندها وطعينِ
كم فتية زُفوا إليها عنوة = سقطوا من التعذيب والتوهينِ
واسألْ زنازينَ الجليدِ تُجبْك عن = فن العذاب وصنعة التلقينِ
بالنار أو بالزمهرير..فتلك في = حين ، وهذا الزمهرير بحينِ
يُلقى الفتى فيه ليالي عاريًا = أو شبه عارٍ في شتا كانونِ
وهناك يُملى الاعتراف كما اشتهوا = أَوْ لا..فويل مخالفٍ وحرونِ
وسل المقطم وهو أعدل شاهد = كم من شهيد في التلال دفينِ
قتلته طُغمةُ مصرَ أبشع قِتلةٍ = لا بالرصاص ولا القنا المسنونِ
بل علقوه كالذبيحة هُيئتْ = للقطع والتمزيق بالسكينِ
وتهجدوا فيه ليالي كلُّها = جلدٌ، وهم في الجلد أهل فنونِ!
فإذا السياط عجزن عن إنطاقه = فالكي بالنيران خير ضمينِ!
ومضت ليالي والعذاب مسجر = لفتى بأيدي المجرمين رهينِ
لم يعبأوا بجراحه وصديدها = لم يسمعوا لتأوه وأنينِ
قالوا: اعترف أو مت فأنت مخير = فأبى الفتى إلا اختيار منونِ
وجرى الدم الدفاق يسطر في الثرى = يا إخوتي استُشهدتُ فاحتسبوني
لا تحزنوا إني لربي ذاهب = أحيا حياة الحر لا المسجونِ
وامضوا على درب الهدى لا تيأسوا = فاليأس أصل الضعف والتوهينِ
قولوا لأمي:لا تنوحي واصبري = أنا عند خالقيَ الذي يهديني
أنا إن حُرمت وداعكم لجنازتي = فملائك الرحمن لم يَدَعوني
إن لم يصلِّ عليَّ في الأرض امرؤٌ = حسبي صلاتهمو بعليينِ
أنا في جوار المصطفى وصحابه = أحظى بأجر ليس بالممنونِ
أنا في رُبا الفردوس أقفز شاديًا = جذلان كالعصفور بين غصونِ
ولدانها في خدمتي، وثمارها = في قبضتي، ونعيمها يدعوني
وإذا حُرمت العُرسَ في الدنيا فلي = ما شئت فيها من حسان عِينِ
أماه حَسْبُكِ أن أموت معذبًا = في الله لا في شهوة ومجونِ

4 التعليقات:

  1. The respectful Dr
    my great thanks for giving me the honour of visiting us I ask Allah to reward you and bless you but sorry welcome is one "l" not two with regards

    ردحذف
  2. ңeya i am for the first time here. I came across this
    board and I find It really useful & it helped me
    out mucɦ. I hope to give sometҺing back and
    help others like you hlped me.

    My web page; barbour beaufort

    ردحذف
  3. راااااااااااااااااااائعة والله حفظه الله من كيد الكائدين

    ردحذف

أخي \ أختي في الله ... تذكر(ي) دائما
قوله تعالى : ( مَا يَلفِظُ مِن قَولٍ إلا لَدَيهِ رَقِيبٌ عَتِيد )

 
Support : Your Link | Your Link | Your Link
Copyleft © 2013. واحة أفكاري - All lefts Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger custom blogger templates