Home » , , , » فوضى الأفكار !!!

فوضى الأفكار !!!

  

((مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً )) (1)

لا اعرف كيف اصف لكم مقدار ذهولي واندهاشي من المظاهرات التي خرجت علينا منذ أيام قليلة من بين جدران بعض الأحزاب المصرية التي نصبت نفسها لسانا عن الشعب بدون وجه حق ,فالمظاهرات التي خرجت من جلباب أحزاب
عريقة كحزب الوفد والتجمع والغد "أيمن نور" وبعض الجمعيات الحقوقية أو كما يطلق عليها القائمون عليها والتي كنا ننتظر منها جميعا أن تكون صوتا للمهمشين من أبناء البلد علي اعتبار أنهم يشتركون معهم في هذه الصفة "التهميش",هذه المظاهرات عكست عدم شعور تام بالمسؤولية  من قبل هذه الأحزاب والجمعيات ,بل عكست أيضا الانفصال التام بين أفكار وتوجهات هؤلاء وتلك الأفكار والتوجهات التي يحملها بين جنبيه رجل الشارع البسيط  في بلد تضم أحد أكثر الشعوب تمسكا بالدين حتى إذا كان ذلك بصورة فردية أو ربما لا ينعكس في بعض السلوكيات غير المحمودة التي لولا وسائل الإعلام  التي تهتم دائما بعوامل جذب الجماهير باستخدام وسائل إثارة ممقوتة وذلك بالتركيز علي نشر  الفضائح والسلبيات والاهتمام بأخبار طائفة الممثلين والممثلات ولاعبي كرة القدم  ,ثم إهمال كل ما هو ايجابي  نافع في أوساط المجتمع ,لكانت هذه السلوكيات أقل كثيرا مما نراه الآن.
نعم ربما تعجبت من موقف بعض الإخوة المدونين وبعض رواد المنتديات الذين قاموا برفع شعار الهلال مع الصليب ظناً منهم أن هذا من باب التضامن مع الجانب المسيحي من الشعب المصري الذين استهدفتهم قوي الإرهاب في حادثة أليمة أمام كنيسة القديسين بالإسكندرية   صبيحة رأس السنة الميلادية وفي خضم أعيادهم, ولكن يبدوا أن تعاطفهم أنساهم بعض التعاليم الإسلامية التي خالفوها صراحة بتدشينهم مثل هذه الحملة بهذه الصورة.
 ولكن في الواقع فإن هذه المخالفة قد تكون صغيرة إذا قورنت بالمظاهرات التي قامت بها الأحزاب سالفة الذكر, فالمتمعن في هذه المظاهرات واللافتات التي حملتها الحشود الحزبية بالقرب من مثوى الزعيم الراحل سعد زغلول  لوجد أن الأمر قد تعدي مرحلة التضامن والتعاطف مع شركاء الوطن من المسيحيين إلي مرحلة التجاوز والتعدي والاتهام للإسلام وللمسلمين بأنهم السبب الرئيسي في تلك التفجيرات .

نعم ..اللافتات لم تكن تحمل مجرد عبارات للتنديد بالإرهاب الذي أصاب المسلمين كما أصاب  النصارى بل وربما أكثر إذا وضعنا في الاعتبار الاتهامات من هنا وهناك للمسلمين والإسلام,   العبارات لم تطالب بالقصاص من الجناة كما قد نظن أو نتوقع, بل حملت اللافتات في طياتها اتهاما ضمنيا للإسلام والمسلمين , وهذا إذا أخذنا في الحسبان توقيت هذه المظاهرات ثم هدفها الذي خرجت من أجله.
حملت اللافتات عبارة مثل(( مصر التي نعرفها ونريدها علمانية))
, ((نطالب بدولة علمانية حرة)) وغيرها من شاكلة هذه العبارات ..
الأحزاب التي لم نكن نعرفها يبدو أنها ظهرت الأن علي حقيقتها وخلعت وجه النفاق الذميم الذي ارتدته لسنوات,وذلك عندما اتبعت أسلوباً رخيصاً لاستغلال الموقف ولفرض فكر معين علي الشارع وعلي القائمين علي أمر البلد بإيهامهم بأن المصريون يريدون العلمانية  ويطالبون بها , أو ربما كان ذلك لتحميل  الإسلام والمسلمين دم هؤلاء القتلى والشهداء في حادث الإسكندرية  , الأمر الذي أراه انسياقاً خلف المواقف الحكومية الغربية والإعلام الغربي واستجدائهم "بدس السم في العسل "عندما تعلن أن هدفها الإصلاح في حين لا نري منها في الحقيقة  سوى المصالح الشخصية أو ربما التآمر والتخطيط للتلبيس علي المسلمين مما يدعم بعض القوي في الغرب او في المنطقة ويعزز جهودها للتفريق بين شعوبنا أو ربما  لتقسيم أوطاننا.

فلا نامت اعين الجبناء يوماً        
                       ولا باتت على حلمٍ رغيدٌ
فقـــــــد خنـــا مبادئنا العظامُ         
                     وبعناهـــا ببخسٍ لا يفيــدُ
ومــــا يستبـدل التبــر الاصيلُ         
                     بحفنـــةِ تربــــــةٍ الا البليدُ(2)


للحديث بقية ان شاء الله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1)المائدة:آية 32
(1) الأبيات من قصيدة للشاعر عبد الكريم باسويد  "دولة الامارات"

 

14 التعليقات:

  1. انت اللى فتحت حقل الغام فكرى هاضطر ادخل فيه و ربنا يستر علينا :

    1: اختلف معاك فى نقطه اعتراضك على صوره الهلال مع الصليب التى رفعناها جميعا فى ذاك اليوم الذى اعترف اننى اهتزت داخليا ليس عن رقه مشاعر مرهفه بل لبشاعه ما حدث من يد خارجيه قصدت الفرقه و التفرقه بين طرفين طول عمرهم عايشين مع بعض...باختصار و ببساطه مش وقته اطلاقا اننا نستنكر وجود الصليب او اننا نناقش - فى الوقت الحساس ده- جدوى و معنى و اتفاقنا او اختلافنا مع الصليب كرمز....مش وقته خالص

    2 : اتفق معاك فى رفضنا لمبدأ اظهار السلبيات فقط و اتفق معاك فى عدم مسئوليه الاحزاب فى اطلاق شعارات لم يعيها الناس بعد ولم يخططوا او حتى يفهموا تأثيرها على المجتمع...و اتفق معاك فى ان ده مش وقته فى فرض مطالب فى الوقت ده...

    3: لسه محددش رأى نهائى فى جدوى العلمانيه و الحكم المدنى لانى لسه بقرا فى الموضوع بتوسع لكن اوعدك لما اخلص هابلغك فى رأيى....


    تحياتى

    ردحذف
  2. بسم الله وبعد
    أبو مجاهد مر من هنا
    :)

    ردحذف
  3. لقد قلت كلاما لا يعجب الناس مع الأسف
    الناس يريدون الطبطبه والحديث عن المحبه والأخوه ولا شيء غير هذا
    يعني يريدون مسكنات لا يريدون حلول
    واول الطريق للوصول إلى الحل هو الأعتراف بأن هناك مشكله
    وبعد الاعتراف بالمشكله رؤيه كيف ينظر كل طرف إلى المشكله
    ومع الأسف أغلب الناس ينظرون فقط إلى المسلمين على انهم صاحب الخطأ
    حتى ان مصطفى حسني الداعيه أعطى لنا روشته من 12 بندا لكيفية تعامل المسلمين مع النصارى وكأن وجودنا في مصر هو سبب الازمه!

    ردحذف
  4. د/دودي
    اولا انا مبسوط جدا باسلوب الاختلاف والاتفاق الذي اتبعتيه ففي النهاية "الاختلاف للرأي لا يفسد للود قضية"
    اختي الكريمة ربما طغت علي فكرة معينة عند كتابتي للموضوع
    انت تري اني تكلمت في موضوع كان من الافضل تأخيره
    بينما رأيت انا ان هذه هي الفرصة الي يجب ان اتكلم فيها قبل ان يتفرع الموضوع اكثر واكثر
    ويصبح من الصعب جمع حبات عقده.
    اختي الكريمة حاولي عندما تقرأي عن جدوي العلمانية والحكم المدني
    ان تقرأي بجواره النظام الاسلامي وكيف يمكن ان يحكم الدول ويغير من اقتصادياتها
    ثم لا تنسي ان التطبيق احيانا يكون مختلفا عما يقرء في الكتب
    فلا تخدعك المظاهر ولا الكلمات الرنانة .

    ردحذف
  5. الاخ المنشد ابو مجاهد
    تشرفت بمرورك اخي الكريم
    رزقنا واياك الصبر علي احوال اوطاننا

    ردحذف
  6. الاخ الكريم / لورنس العرب
    لقد وجدت الأمانة تقتضي ان اتكلم في هذا الامر
    وقد توقعت بصراحة ان الموضوع لن يعجب الكثيرين خاصة الذين تبنوا رأي مخالف
    او ربما يدفعهم الي ذلك خوفا مكنونا في النفس
    او حذرا يروه واجبا في هذه الفترة
    ولكني مازلت مصرا علي ان الكلام عن الفتنة يزيد الأمر اشتعالا ويجعل كل من تسول له نفسه يجمع الوقود ليزيد من التهابها.

    بصراحة أري ان الأمر يجب ان يسير بطريقتنا وليس كما يريد الغرب منا.

    تشرفت بمرورك اخي الكريم وبردك الحكيم الواعي

    ردحذف
  7. تشرفت بمرورك بمدونتى
    وتقبل مرورى ايضا
    مش ح اعلق على البوست
    لانك كاتب كلام كبير قوى عايز قاعده
    تحياتى لكل اهل اسيوووط

    ردحذف
  8. الاخت mrmr
    شر فت المدونة بمرورك عليها
    سلامي لكل اهلي واصدقائي في سوهاج
    علي فكرة تربطني بسوهاج صلة نسب وصهر قويةجدا
    تشرفت بمرورك
    تحية وتقدير

    ردحذف
  9. أخى الفاضل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هناك أيادى خفية تريد أن تشعلها ناراً لأغراض دنيئة ..لقد دخلت السياسة إلى الساحة ، والسياسة لاتعترف بدين ولابأخلاق وهى لاتعرف سوى المصالح الشخصية الذاتية..
    وحسبنا الله ونعم الوكيل..
    وليس لها من دون الله كاشفة
    تقبل أخى خالص تقديرى واحترامى لشخصك الكريم
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  10. معاك حق يا فندم تستغرب وتستعجب

    لكن يا فندم مش قصتنا في رفع الهلال مع الصليب التضامن مع المسيحين

    كل الفكرة إن مصر مش مستحملة فتنة طائفية، وماتقوليش مش موجودة لإنها موجودة بالفعل والمسحيين بيطلعوا في التليفزيون يقولوا "عاوزين المعاملة بالمثل"وطالبين حقوقنا وحجات كدا

    فبنقولهم والله احنا مش ضدكم واحنا ضد اي ارهاب من أي نوع

    لكن "دولة علمانية" مش ممكن يكون دا رأينا يا فندم

    ردحذف
  11. الاستاذ /محمد الجرايحي
    تشرفت بتعليقك علي الموضوع واتفق معك تماما
    الساسة والسياسة شر تزوج من شر فأنجبوا حبا للمال وجفاء للعدل وابتعاد عن الله عز وجل الا من رحم.
    عافانا الله وإياك استاذي الكريم
    تحية وتقدير

    ردحذف
  12. الاستاذة الفاضلة /هبة النيل
    حضرتك : ربما تكون الفتنة الطائفية موجودة فعلا
    ولكن الا ترين اننا نعطيها اكثر مما تستحق؟
    الا ترين اننا بالكلام عنها نزيدها اشتعالا ؟
    زمان كانو بيقولوا في الامثال
    "اللي يخاف من العفريت...."
    اختي الكريمة مصر دولة بها اغلبية مسلمة
    فمن الواجب ان تعطي قوانينها ودساتيرها هذه الاغلبية الاهتمام الذي تستحقه وان يكون لها من المزايا ما يدعم توجهاتها وافكارها
    فليس من الطبيعي ان نعطي الاقليات "وان كان هذا المفهوم غير مطبق في مصر"
    نفس الحقوق التي للاغلبية
    اي دستور في العالم يقول هذا واي دولة غربية تفعل هذا .

    شكرا لحضرتك علي مرورك وتعليقك
    كل التحية والتقدير

    ردحذف
  13. السلام عليكم

    أحييك أخي الكريم على هذا الطرح الواعي.. أؤيدك فيه تماما خاصة أنني تحدثت في نفس الموضوع في مدونتي، وقد اثار نقاشات عديدة لكن الخلاصة - كما بينت هناك - أن هناك اختلاف بين العلماء ولكل له أدلته، لكني أردت أن أوضح لإخةاني المتعاطفين من المسلمين أنه حتى لو أخذوا برأي الإباحة فلينتبهوا لعدم التمادي في مثل هذه الأمور التي قد تظهر تمييعا في شعائر ديننا وهم غير قاصدين.

    دمت سالما أخي الكريم.

    http://magidalkady.blogspot.com/2011/01/22.html

    ردحذف
  14. الاستاذ الكريم/ ماجد القاضي
    تشرفت بمرورك علي مدونتي واضافة تعليقك
    اتفق معك اخي الكريم في كل ما ذكرته في مقالك
    الذي تشرفت من قبل بالاطلاع والتعليق عليه
    وهو وبصراحة صورة كاملة عن معظم ما يجول في خاطري عن هذا الامر
    بل ويعكس ايضا افكاري
    وقد دعوت عدد من اصدقائي الي قراءته
    باعتباره" يعبر عني "
    كما يعبر عن فكرك

    كل التحية والتقدير

    ردحذف

أخي \ أختي في الله ... تذكر(ي) دائما
قوله تعالى : ( مَا يَلفِظُ مِن قَولٍ إلا لَدَيهِ رَقِيبٌ عَتِيد )

 
Support : Your Link | Your Link | Your Link
Copyleft © 2013. واحة أفكاري - All lefts Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger custom blogger templates