وبشر الصابرين5

 

لا يزال الحديث عن الأوجه التي ذكر بها الصبر في القرآن كما ذكرها ابن القيم فيقول رحمه الله:
السادس : إخباره بالصبر خير لأصحابه كقوله ((وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرينَ)) وقوله ((ﻭَﺃَﻥْ ﺗَﺼْﺒِﺮُﻭﺍ ﺧَﻴْﺮٌ ﻟَﻜُﻢْ)) الصبر خير لهم في الدنيا فسرعان ما تنقضي الأيام وتتبدل المحن بالنعم فيربح من صبر غنيمة صبره معجلة في هذه الدار , وخير لهم في الآخرة لما ينتظرهم من جزاء لا حد له ولا حساب فيه.
كن عن همومك معرضاً ***وكِل الأمور إلي القضا
وأبشـــر بخير عاجـــــل*** تنسي به ما قد مضي
فــــــــــلرب أمر مسخط*** لك في عواقبه الرضا
وهو خير لهم من الجزع والسخط فيرسبون في ذلك الامتحان الرباني الذي شرفهم رب العزة بالدخول فيه فلا ينالهم سوي الخسران المبين.
وإذا عــــرتك بلية فاصبر لها*** صبر الكريــــــــم فانه بك أعلم
وإذا شكوت إلي ابـن آدم إنما*** تشكو الرحيم إلي الذي لا يرحم
السابع:إيجاب الجزاء لهم بأحسن أعمالهم كقوله تعالي ((وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ)).
فهذا مقام رفيع قد بشر فيه رب العزة أهل الصبر أنه سبحانه يكافئهم بمقدار أفضل أعمالهم وينزلهم أكرم منزلة ويرفع أقدارهم بصبرهم .
وحاشاه سبحانه أن يستوي في عدله من عاش حياته بالطول والعرض ومن عاش مبتليً محروماً فصبر واحتسب ورضي بنصيبه هذا امرئ القيس الشاعر الجاهلي سئل : ما أطيب عيش الدنيا؟
فقال :بيضاء رعبوبة بالطيب مشبوبة ,باللحم مكروبه.
وسئل الأعشى :أي العيش ألذ؟
فقال:صهباء صافية, تمزجها ساقية, من صوب غادية.
فهل يستوي هؤلاء ومن صبر علي البلاء وتجافي عن الأهواء وثبت طيلة عمره علي الطاعات حتى لقاء ربه.
الثامن: إيجابه سبحانه الجزاء لهم بغير حساب كقوله تعالي ((إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ))
أي حسرة وأي مرارة وعض علي أصابع الندم يفاجأ بها أهل السخط والجزع حينما يستوفي الصابرون أجرهم أي ينالون ما وعدوا كاملاً غير منقوص ممن خزائن جوده لا تنفد بلا حساب ولا عدد يقول الأوزاعي :ليس يوزن لهم ولا يكال وإنما يغرف لهم غرفا.
ويحك يا ابن آدم إذا كنت في دار ابتلاء وامتحان ,أيام هذا الامتحان محدودة وساعاته معدودة أفلا تثبت فيها وتصبر فسرعان ما تعلن النتيجة فإذا أنت الخاسر من بين الممتحنين وإذا أنت بجزعك قد بعت نفسك بلا ثمن.
قال الحسن البصري: لا تجعل لنفسك ثمنا غير الجنة فإن نفس المؤمن غالية وبعضهم يبيعها برخص.
التاسع: إطلاق البشري لأهل الصبر كقوله تعالي (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِين))
بشر الله عز وجل عباده الصابرين بالفوز في الدارين بصبرهم .
هاهم أهل الصفة طائفة من فقراء الصحابة يجمعهم مسجد رسول الله صلي الله عليه وسلم لا أهل لهم ولا أزواج ولا مال لا حول لهم ولا قوة ولا معين سوى إيمان عميق وصبر وتضحية بالنفس التي هي كل رأس مالهم متى طلبت في سبيل هذا الدين ,ألا ما أشد صبرهم وجلدهم يقول واثلة بن الأسقع :كنا أصحاب الصفة قي مسجد رسول الله صلي الله عليه وسلم وما فينا رجل له ثوب ولقد اتخذ العرق في جلودنا طرقا من الغبار إذ خرج علينا رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال ((ليبشر فقراء المسلمين)) ثلاثا.
عبـــــــاد ليل إذا جن الظلام بهم*** كم عــــــابد دمعه في الخد أجراه
وأسد غاب إذا نادي الجهاد بهم ***هبوا إلي الموت يستجدون رؤياه
يارب فابعث لنا من مثلهم نفرا ***يشيدون لنـــــا مجــــدا أضعنـــاه
العاشر:ضمان النصر والمدد لهم كقوله تعالي ((بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلافٍ مِنَ الْمَلائِكَةِ مُسَوِّمِينَ)) ومنه قول النبي صلي الله عليه وسلم ((واعلم أن النصر مع الصبر))صحيح الجامع 6806
لقد وعد الله عباده المؤمنين بالنصر والتمكين بشرط أن يصبروا علي ما يلقون في سبيله من عنت ومشقة, وأن يثبتوا للقاء أعداء الله مهما بلغت جحافل قوتهم مداها فالنصر من الله وحده ((وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ)).
هذا شاب عربي مسلم يجمعه مجلس مع موشيه ديان وزير الدفاع الإسرائيلي في ذلك الوقت فيبادره الشاب الواثق من نصر الله قائلا :إننا سنهزمكم في يوم من الأيام لأن رسولنا يقول ((لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود فيختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر فيقول الحجر والشجر يا مسلم هذا يهودي ورائي فاقتله )) فقال له ديان :نعم نحن نعلم ذلك ولكن انظر إلي الحديث يقول :إن الحجر والشجر يقول ((يا مسلم)) أي أنكم لن تنصروا علينا حتى تكونوا مسلمين حقا وإن مهمتنا نحن اليهود ألا نمكنكم من ذلك في جيلنا علي الأقل.

مصطفي صلاح ثابت

..........................
الاجزاء الأربع الاولي
من سلسلة وبشر الصابرين مع تعريف بصاحب المقال تجده علي الرابط التالي

وبشر الصابرين

وبشر الصابرين 2

وبشر الصابرين3

وبشر الصابرين 4


 ...........................
شاهد فيديو للشيخ ابو اسحاق الحويني بعنوان عاقبة اهل الصبر 
.............................

الجزء الاول


الجزء الثاني

8 التعليقات:

  1. الاستاذ الفاضل مصطفي صلاح ثابت جزاك الله خيرا علي هخذه السلسلة الرائعة..
    وجعلها في ميزان حسناتك
    ورزقنا وإياك الفردوس الأعلي

    ردحذف
  2. بسم الله وبعد
    بوركت أخي في الله على الطرح الطيب
    اللهم إجعنا من الصابرين المحتسبين
    في ميزان حسناتك إن شاء الله

    تقبل مروري

    ردحذف
  3. أسأل العلى القدير أن يجعلنى و إياكم خيرا مما نقول ....اللهم اجعلنا خيرا مما يظن الناس بنا واغفر لنا ما لا يعلمون عنا.....جزيتم الجنة902

    ردحذف
  4. أسأل العلى القدير أن يجعلنى و إياكم خيرا مما نقول ....اللهم اجعلنا خيرا مما يظن الناس بنا واغفر لنا ما لا يعلمون عنا.....جزيتم الجنة

    ردحذف
  5. أخى الفاضل: مصطفى صلاح ثابت
    بارك الله فيك وأعزك
    وأحييك على هذا الطرح الطيب المبارك والذى تنشرح له الصدور المؤمنة
    ونسأل الله تعالى أن يثبتنا ويجعلنا من الصابرين...
    اللهم آمين

    ردحذف
  6. جزاك الله خيرا أستاذى الكريم ....شاكر لك لمرورك الكريم

    ردحذف
  7. المحبه لله7 يناير، 2013 6:27 م

    كلمات كحبات الندى تسقط على القلب فتملؤه طمأنينة وأمل جزاك الله خير

    ردحذف
  8. شاكر للمرورك الكريم و ارجو أن ييسر المولى بكرمه و منه فأعاود استكمال ما بدأت و الله المستعان

    ردحذف

أخي \ أختي في الله ... تذكر(ي) دائما
قوله تعالى : ( مَا يَلفِظُ مِن قَولٍ إلا لَدَيهِ رَقِيبٌ عَتِيد )

 
Support : Your Link | Your Link | Your Link
Copyleft © 2013. واحة أفكاري - All lefts Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger custom blogger templates