Home » , , » ورقات من كتاب السعي الي الآخرة

ورقات من كتاب السعي الي الآخرة

صفاء القلوب

يقول تعالي ‏{‏أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ * لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ‏{
                                                             
يقول رسول الله صلي الله عليه وسلم "إن من عباد الله أناسً.. ما هم بأنبياء.. ولا شهداء ..يغبطهم الأنبياء والشهداءيوم القيامة بمكانهم من الله.." رواه أبو داود
*"الأرواح جنود مجندة ...ما تعارف منها ائتلف ..وما تناكر منها اختلف"
*"اتقوا فراسة المؤمن فإنه يري بنور الله"
هذا..
ويروي عن علي بن أبي طالب (كرم الله وجهه) ..أنه قال: بينما نحن في خلافة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب (رضي الله عنه)...إذ رأيت في المنام ..أنني أصلي الفجر خلف رسول الله صلي الله عليه وسلم .. فلما فرغت من الصلاة ..انصرفت إلي باب المسجد.. فإذا امرأة واقفة بالباب ..ومعها طبق به تمر ..فقالت:
ياعلي .. خذ هذا الطبق ..وأعطه رسول الله صلي الله عليه  وسلم ليوزعه علي أصحابه .. فأخذت الطبق منها ..ووضعته بين يدي المصطفي صلي الله عليه وسلم ..فمد يده الشريفة .فأخذ من الطبق تمرة فوضعها في فمي ..فلما أحسست بحلو طعمها ..قلت له:
يارسول الله ..ما أحلاها ..زدني تمرة أخري!!
ولكنني استيقظت قبل أن يزيدني أخري.. استيقظت علي أذان الفجر..والرؤيا كلما اقتربت من الفجر .. كانت صادقة..
وذهبت إلي مسجد الرسول صلي الله علي وسلم ..فرأيت عمر بن الخطاب(رضي الله عنه) قائما يصلي بالناس إماما.فصليت خلفه ..فلما فرغت من الصلاة ..انصرفت ..فإذا بباب المسجد امرأة واقفة ومعها طبق به تمر ..
قالت:
ياعلي ..خذ هذا الطبق من التمر ..وأعطه أمير المؤمنين عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) ..ليوزعه علي أصحاب رسول الله صلي الله عليه وسلم.
فاخذت الطبق منها ..ووضعته بين يدي عمر (_رضي الله عنه)..فمد يده وأعطاني تمرة في فمي ..فلما أحسست بحلو طعمها ..قلت:
زددني تمرة أخري ...يا أمير المؤمنين ..
فقال عمر بن الخطاب (رضي الله عنه): لو زادك رسول الله صلي الله عليه وسلم لزدناك..
فارتعد علي (كرم الله وجهه ).. واقترب من عمر (رضي الله عنه) ..ينظر اليه ..في دهشة
قائلاً:
ماذا تقول يا أمير المؤمنين؟!
قال عمر (رضي الله عنه):
لو زادك رسول الله صلي الله عليه وسلم بالأمس لزدناك.
فقال علي (كرم الله وجهه):
ما هذا يا أمير المؤمنين؟!!
أغيب اطلعت عليه؟!!
أم هي رؤيا رأيتها؟!!
قال عمر (رضي الله عنه):
والله ما هو غيب ولا رؤيا!!
 ولكنها القلوب ..ياعلي!!
إن القلوب إذا صفت ..رأت بنور الله.

أمير البدن
تلك هي لقلوب التي عاشت لله وبالله وفي الله وليس بها سواه ..وقد جاء في الحديث القدسي عن رب العزة سبحانه : "ما وسعتني أرضي ولا سمائي ..ولكن وسعني قلب عبدي المؤمن".
هذا القلب الصغير. .وهذا المخلوق العجيب ..الذي هو أمير البدن..

والذي إن صلح..صلح الجسد كله ..وإن فسد ..فسد الجسد كله ..يجب إلا نحمله إلا الحب ..والحب فقط..لأنه بالحب يمتلك الإنسان الدنيا والآخرة.
 فقد سئل رسول الله صلي الله عليه وسلم " بأي شيء بلغت هذه الدرجة عند ربك" وهي درجة الحبيب؟
فقال صلي الله عليه وسلم "لأني لم أبت ليلة وفي قلبي ذرة حقد لأحد"

لا ينام
إن القلب الذي لا ينام تنام الجوارح والحواس ولا ينام لأن في قبضته حياة صاحبه.
ذلك القلب الصغير الحجم ..الذي لا يتجاوز حجمه حبة (الكمثرى)..وعلي ضآلته هذه يسع ما لا تسعه الارض ولا السماء ..يسع الحق سبحانه وتعالي ..يسع الله تعالي..نعم ..يسع الله.
كما جاء في الحديث القدسي ! "ما وسعتني أرضي ولا سمائي ..ولكن وسعني قلب عبدي المؤمن"سبحان الله!!
فحق لهذا المخلوق الصغير ..أن يكون ملك الجوارح والحواس ..نعم!!
إنه الملك بلا منازع ..ولا عجب في هذا ..وهو ميقات العمر ..بل ميقات الحياة ..فقد تتوقف الأعضاء عن الحركة ..ويظل صاحبها حياً بحياة القلب ..أما اللب ..إذا توقف ..توقفت معه الحياة ..ومات صاحبه ..ولله در القائل

دقات قلب المرء قائلة له      إن الحياة دقائق وثوان
هذا..
وعمر المرء محسوب       بما في القلب من نبض

فعلي كل من له قلب !!
أن يزرع فيه شجرة المحبة ..وأن يسقيها بماء المودة فقد يثمر غصن ..أو تتفتح وردة ..تنشر عطرها ..علي من حولها..فتجمع حولها من كل مكان الأحباب والمحبين في الله .المتحابين فيه ..وهم علي منابر من نور يوم القيامة ..يغبطهم الأنبياء والشهداء..ويغبطهم أهل المحشر جميعاً..لأنهم:
كانوا لله ..ومن كان لله ..كان الله له!!
يقول المصطفي صلي الله عليه وسلم "لا تدخلون الجنة حتي تؤمنوا ..ولا تؤمنوا حتي تحابوا ..ألا أدلكم علي شيء إذا فعلتموه تحاببتم ؟أفشوا السلام بينكم".

شجرة الحب
واعلم أيها المحب في الله!!
أنه لا توجد في كل لغات العالم ..في المشرق والمغرب..ولا توجد في كل قواميس الكلمات ..كلمة أبقي ..من كلمة حب ..ولا أسمى من كلمة الحب..
إنها الكلمة..إنها الأمانة!!
فاحرص عليها ..تحرص عليك..
"إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ"

أسمى درجات الحب
إن الحب كلمة وفعل لا  يختلفان ..بل يؤكد كلاهما الآخر ..ويزيده ..وينميه ..وأسمى درجات الحب ..هو ما كان لله ..دون سواه:
الحب شريفٌ مصحفهُ          من كان عفيفا يعرفهُ
يرقي ما يرقي منزلة            لا يعرف حداً يوقفه
 فإذا ما طالع سدرتـــه            يصل إلي الله أرهفه
نعم يصل الي الله ..ويقبله الله " وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ"  .
"قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ  " .

واعلم أيها المحب الكريم ..أنا :
حـــــــــــــــــب الرســــــــــول     سر الوصــــــــــــــــول
سر الوصول الي المقام العالي     حب النبي محمد والآلِ

وكيف لا؟!
وهو المثال والقدوة ..في الحب..الحب الخالص ..الحب الباقي ..حب من زرع الحب في القلوب ..كما تزرع في الأرض الحبوب..الله علام الغيوب .
يقول الرسول المعصوم صلي الله عليه وسلم "إذا أحب الرجل أخاه فليخبره أنه يحبه"
فإذا أخبرك أخ لك أنه يحبك  في الله..
فقل له كما علمك الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم " أحبك الذي أحببتني فيه"
كما ينبغي لك أن تعلم أن :أحبكما للآخر ..أحبكما لله.
لحديث المصطفي صلي الله عليه وسلم "ما تحاب اثنان في الله ..ألا كن أحبهما إلي الله ..أشدهما حبا لصاحبه" رواه الطبراني
وفي الحديث القدسي عن رب العزة تبارك وتعالي:
"وجبت محبتي ..للمتحابين فيّ.. والمتجالسين فيّ والمتزاورين فيّ..والمتباذلين فيّ".
 ويقول تعالي مادحا هؤلاء وأمثالهم


واعلموا أيها المتحابون في الله ..
أن الله تعالي إذا أحب عبداً نادي جبريل:
ياجبريل :إني أحب فلاناً فأحبه ..فيحبه جبريل .
فينادي جبريل في أهل السماء :
إن الله يحب فلاناً فاحبوه..فيحبه أهل السماء..
ثم يوضع له القبول في الأرض..
وإذا أبغض الله عبداً ..نادي جبريل:
ياجبريل إني أبغض فلاناً فأبغضه ..فيبغضه جبريل.
فينادي جبريل في أهل السماء :
إن الله يبغض فلاناً فأبغضوه ..فيبغضه أهل السماء..
ثم توضع له البغضاء في الارض. "متفق عليه"

أنت حبيبي
فاحرص أيها المحب في الله ..أن يكون حبك لله موصولاً ..يزداد يوما ًبعد يوم ولا تنس أن تسأله كل حين ..كما كان يسأله المحب الأول :محمد صلي الله عليه وسلم "اللهم إني أسألك حبك ..وحب من يحبك .. وحب كل عمل يقربني إلي حبك"
فقد ورد أن النبي المصطفي صلي الله عليه وسلم  ناجى ربه مناجاة الحبيب لحبيبه .. قائلاً:
يارب!!
أعطيت نوحاً..فكان صفيك!!
وأعطيت إبراهيم فكان خليلك!!
وأعطيت موسي فكان كليمك!!
وأعطيت عيسي فكان نجيك!!
فماذا أعطيتني يارب؟!
فقال الله تعالي :يامحمد !!
أعطيتك ثلاثاً لم أعطها أحداً من قبلك...
فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم :وما هي يارب؟
فقال تبارك وتعالي :
أولها :إن كان نوح صفيي ..وإبراهيم خليلي .. وموسي كليمي.. وعيسي نجيي ..فأنت حبيبي يا محمد ..خاتم النبيين والمرسلين.

ثانيها:أن أستر علي العصاة من أمتك .
ثالثها:أن أغفر لمن يتوب من أمتك ما لم يغرغر .. أي حتي أخر نفس في الحياة ..ما لم تصل الروح الحلقوم..ولولا يا محمد : أن الحبيب يحب معاتبة حبيبه ...لأدخلتهم الجنة بغير حساب .
اللهم أدخلنا الجنة بلا سابقة عذاب ..ولا مناقشة حساب..
وهكذا... نال محمد صلي الله عليه وسلم درجة الحبيب ..أعلي الدرجات ..التي هي فوق درجة الصفي والخليل والكليم والنجي ..ونال أمته بكرامته ..درجة الحب ..فمدحهم الله في كتابه العزيز بقوله تعالي  " وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ"

اللهم اجعلنا أشد حباً لك ..وأشد إيماناً بك ..وأشد تسليماً لك..
واملأ قلوبنا حباً بك .. وحباً لك ..وحباً لرسولك صلي الله عليه وسلم ..صاحب دعوة الحب في الأرض ..وسفيرها إلي السماء.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كتاب السعي الي الآخرة هو او ل الكتب التي نشرت للشيخ الفاضل (الشاعر الاسلامي الرائع) تاج الدين نوفل
وقد قال الشيح في مقدمته للكتاب ان الكتاب نفدت طبعاته الأولي مع أولي نسمات الصباح  يوم خرج الي النور مما حدا بفضيلته الي إعادة طباعته مرات ومرات في باقات متلاحقة.
وشهادة حق فالكتاب.. كتاب "السعي الي الآخرة " يستحق  ذلك ..ومهما حاولت ان أصفه فلن أوفيه حقه لذلك في أول مقالات هذا القسم من مدونة واحة أفكاري ..قسم "ورقات " والذي سأعرض خلاله بعض صفحات لكتاب مميز قرأته واعجبني واحببت أن أشاركه معكم ..فضلت أن أبدأ بهذا الكتاب الرائع الذي لا تتجاوز ورقاته المائة والثمانون
كما أتقدم الي الشيخ العالم والشاعر الاسلامي الكبير الذي احبه حباً صادقاً في الله ..."تاج الدين نوفل " بالشكر والتقدر ودعواتي له بالصحة ودوام العافية إن شاء الله.

لمشاهدة الورقات وتحميل الديوان

.................................
شاهد الورقات مصورة من كتاب السعي الي الاخرة

هناااااااااااااااااااااااااااا
قم بتحميل كتاب السعي الي الاخرة لتاج الدين نوفل 


تجده أيضا في مكتبة الواحة ضمن قسم 
رقائق وعظات


¯¨'*·~-.¸¸,.-~*' واحة أفكاري ¯¨'*·~-.¸¸,.-~*'

10 التعليقات:

  1. ربنا يكرمك يارب
    وجزاكم الله خيرا
    بشكرك بجد على الموضوع

    اللهم اجعلنا ممن يستمعون الى القول فيتبعون احسنه

    ردحذف
  2. الاخت الكريمة موناليزا أضاء الله وجهك فقد أضئتي مدونتي بمرورك عليها ..وإضافة تعليقك
    لك جزيل الشكر
    كما اقدم لك التهنئة علي مدونتك الرائعة "أمة الله"
    جعلها الله في ميزان حسناتك

    ردحذف
  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك أخى الكريم على هذا الطرح الطيب والقيم
    وجزاك عنا خير الجزاء
    اللهم آمين

    ردحذف
  4. استاذي الكريم محمد الجرايحي تشرفت بزيارتك لمدونة واحة افكاري وتعليقك علي الموضوع
    تحية وتقدير لك ايها الاستاذ الفاضل

    ردحذف
  5. ماشاء الله

    جزاكم الله خيرا كثيرا

    حقا موضوع رااائع جداا

    وهي المرة الأولى التي أقرأ فيها قصة سيدنا علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه

    زادك الله علما ونفّع بك

    اللهم آمين

    ردحذف
  6. الاخت الكريمة هبة النيل
    اهلا ومرحبا
    بك معنا ..الواحة ازدادت جمالا بوجودك فيها وتعليقك علي احد موضوعاتها

    ردحذف
  7. أخي الكريم/ماشي بنور الله
    ---------

    نتكلم منذ فترة ما تزيد عن السنتين عن نظرية للعالم جاردنر وهو أستاذ التعلم والإدراك في جامعة هارفارد، هذه النظرية "تُيَسِّر للمُعلِّم الاتدريس بشكل أفضل وأسهل للطالب"

    وتسمى نظرية الذكاءات المتعددة

    هي بتفيدني في توصيلي المعلومة للطلبة، تابع معنا ربما تفيدك بإذن الله

    ردحذف
  8. الاخت الكريمة/ هبة النيل
    ............
    اتذكر اني تعرضت لنظرية الذكاء المتعدد لجاردنر وذلك في مرحلة الدراسة الجامعية في كلية التربية جامعة الازهر في القاهرة وإن كان ذلك بشيء من الاجمال ..لذا سأكون بإذن الله متابعا لجديدكم ونقاشاتكم الرائعة والمفيدةطلبا للعلم النافع .

    تحية وتقدير

    ردحذف
  9. ربنا يجازيك كل خير أخانا الكريم

    النقاشات تكون "مفيدة" حقا إن شاركتنا يا فندم

    أرق التحايا,,,,

    هبـة,,,

    ردحذف
  10. المحبة لله7 يناير، 2013 6:15 م

    هدة وريقات من شجر الجنة وكثير ما سألت كيف يستطيع قلب الانسان ان يحتوى حب الله فهو يملؤه ويفيض فيخرج مع الدم الي الجسم كله ويملأ الروح فتصفو وتعلو وتهيم في حب الله كم لهداا للامر من جمال وحلاوه لايعلمها الا من داق ومن داق عرف اسأل الله ان يهب كل من يقرأ هده الكلمات ان يدوق حلاوة محبة الله

    ردحذف

أخي \ أختي في الله ... تذكر(ي) دائما
قوله تعالى : ( مَا يَلفِظُ مِن قَولٍ إلا لَدَيهِ رَقِيبٌ عَتِيد )

 
Support : Your Link | Your Link | Your Link
Copyleft © 2013. واحة أفكاري - All lefts Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger custom blogger templates